بول غراهام مبرمج معروف ورجل أعمال ناجح، كما أنه كاتب موهوب

الشركات الناشئة في 13 نقطة

  • انتقٍ من يعاونك ويشاركك في تأسيس الشركة.
  • قم بإطلاق مشروعك بسرعة.
  • دع فكرتك تتطور (معظم الأفكار المساندة تظهر أثناء التنفيذ).
  • افهم احتياجات عملائك (العديد من الشركات الناشئة الناجحة لبت حاجات المؤسسين أنفسهم).
  • أن تجتذب فكرتك عدداً قليلاً من العملاء أفضل بكثير من ترك الكثيرين مترددين تجاهها.
  • من المهم أن توفر خدمة عملاء جيدة بشكل يفوق الوصف.
  • ستقوم بما تم أخذه في الحسبان (قياس أمر ما يمتلك في طياته النية لتطويره).
  • قلّص النفقات.
  • احصل على القدر الكافي من الأرباح حتى وإن كان قليلاً؛ بحيث يكون كافياً لتغطية نفقات المؤسسين اليومية.
  • تجنب عوامل التشتيت (وأكثرها سوءاً تلك التي تتطلب إنفاق المال مثل الاستشارات).
  • تمتع دوماً بمعنويات عالية.
  • لا تستسلم أبداً.
  • اتسم بالصبر فالصفقات آتية لا محالة.

كيف يمكنك الإتيان بأفكار للشركات والمشاريع الناشئة.

  • أفضل الأفكار المتعلقة بالشركات الناشئة تجمعها ثلاثة أمور: (1) أنّها ما يحتاجه المؤسسون أنفسهم، (2) وهي ما سيستطيع المؤسسون العمل عليه، (3) وهناك قلة آخرون يدركون أهمية تنفيذ الفكرة والقيام بها.
  • لا مجال للشك بأن على المؤسسين العمل على حل مشاكل موجودة بالفعل، وتبعاً لذلك فإن حل مشكلات لا يعاني منها أحد هي من أكثر الأخطاء شيوعاً.
  • بإمكانك إما الإتيان بشيء يريده عدد كبير من الناس ولكن بكميات ضئيلة، أو الإتيان بشيء يرغب به عدد قليل من الناس ولكن بكميات كبيرة. ولكن من الأفضل لك اختيار الأخير.
  • لنفترض أن مارك زوكربيرغ قام باعتماد فكرة لا تروق إلا لطلاب جامعة هارفارد، عندها لن تكون فكرة جيدة لتأسيس مشروع ناشيء. ولكن فكرة فيسبوك كانت جيدة على الرغم من أنها بدأت ضمن سوق صغير إلا أنها كانت قادرة على التوسع وتخطي الحواجز، إذ أن حاجات الجامعات تتشابه دون أدنى شك فما ينجح في هارفارد سينجح  بكل تأكيد في أي جامعة أخرى.
  • من الجيد أن تمتلك ذهنية المبرمج وذهنية المستخدم، عندها سيجري الدماغ ذاته (أي دماغك أنت) عمليتي تصميم نسخات جديدة واختبارها.
  • من المرجح بشكل أكبر أن تجد مشاكل للعمل عليها في مجال آخر: (أ) فالأشخاص في المجال الآخر غير مختصين في مجال البرمجة لذلك لم يقوموا بحل مشاكلهم باستخدام أي برمجية بعد. (ب) وبما أنك دخلت مجالاً أنت تجهله بشكل كامل، فأنت لا تعرف فعلياً الوضع الراهن وبالتالي لا يمكنك اعتباره أمراً مفروغاً منه.
  • من النادر جداً أن تفشل المشاريع الناشئة بسبب المنافسين، فإن كنت تمتلك ما لا يمتلكه أي منافس آخر، وكنت تلبي حاجة ملحة لدى المستخدمين، عندها ستحقق النجاح لا محالة.
  • يعتبر السوق المكتظ في الحقيقة إشارة جيدة، لأنه يعني أن هناك حاجة لم تلبيها أي من الحلول الموجودة بالفعل.

قم بالأمور التي لا يمكن قياسها

  • أكثر الأمور التي لا يمكن قياسها شيوعاً والتي على المؤسسين القيام بها في البداية هو اجتذاب المستخدمين. تقريباً على كل الشركات الناشئة القيام بهذا الأمر. لا يمكنك انتظار المستخدمين ليأتوا إليك، عليك اجتذابهم بنفسك.
  • يجب قياس تقدم الشركات الناشئة كافة على أساس أسبوعي. لنقل أنك تمتلك 100 مستخدم، عليك خلال الأسبوع القادم أن تزيد عدد مستخدميك بنسبة 10%. لربما لا يبدو العدد 110 أفضل بكثير من 100، إلا أنه وإن استمر نموك على هذا المنوال ستتفاجأ بعد عام بأن عدد المستخدين وصل إلى 14000 مستخدم وبعد عامين سيصل إلى المليوني مستخدم.
  • سيتعين عليك القيام بأمور مختلفة لاجتذاب عدد كبير من المستخدمين في كل مرة فالنمو سيصبح أبطأ في نهاية المطاف. ولكن إن كان السوق موجوداً ستستطيع البدء باجتذاب المستخدمين بنفسك يدوياً ومن ثم وبالتدريج الانتقال إلى طرق أخرى غير يدوية.
  • كيف يمكنك العثور على المستخدمين لاجتذابهم؟ إن كان ما تقدمه يحل مشكلة تواجهك أنت، عندها عليك إيجاد من يشاكلك من الناس ومن يمتلك احتياجات متشابهة. وإلا فيتوجب عليك القيام بمجهودات مقصودة لتحديد الشريحة التي عليك استهدافها: والطريقة المعتادة للقيام بذلك هي من خلال الحصول على مجموعات مبدئية من المستخدمين ومن ثم القيام بإطلاق الفكرة دون استهداف مجموعة بعينها وبعدها مراقبة أي من تلك المجموعات أبدت اهتماماً أكبر بتلك الفكرة.
  • لا يستطيع تيم كوك أن يرسل لك ملاحظة مكتوبة بخط اليد بعد شرائك للابتوب مثلاً. ولكنك بكونك تمتلك شركة صغيرة تستطيع توفير ذلك لعملائك وهذه إحدى ميزات الشركات الصغيرة: إذ بإمكانك توفير مستوى من الخدمة لا يمكن لشركة كبيرة توفيره.
  • تقنية تشاكل الاستشارة لاجتذاب المستخدمين الأوليين وهي: أن تستخدم برمجيتك بنفسك بدلاً عنهم، وهذا ما قمنا به أثناء الترويج لـ Viaweb.فعندما كنا نتواصل مع التجار لنستفسر فيما إذا أرادوا استخدام برمجيتنا لإنشاء متاجر إلكترونية أم لا، رفض البعض الفكرة، ولكن آخرين كانوا يسمحون لنا ببناء متجر إلكتروني لهم بأنفسنا. وبما أننا كنا سنقوم بأي شيء لاجتذاب المستخدمين، لبّينا رغبتهم. وفي مرحلة ما شعرنا بالضعف؛ فبدلاً من أن ننظم شراكات إلكترونية استراتيجية، انتهى بنا الأمر نحاول بيع الأمتعة والقمصان والأقلام. ولكن وعندما أنظر للأمر الآن أرى أنه كان صائباً، فهذا خولنا للتعرف على إحساس التاجر أثناء استخدامه لبرمجيتنا، والتغذية الراجعة كانت في بعض الأحيان فورية؛ ففي خضم عملية بناء موقع التاجر الإلكتروني كنت أكتشف حاجة البرمجية لميزة لم تكن لدينا، فكنت أقضي بضعة ساعات أعمل على تنفيذها وإتمامها لأكمل بعدها بناء الموقع.

This is also available in الإنجليزية if you'd like.

Bahrain-based digital platform and publication for startups in the Middle East. Exclusive events, in-depth workshops, insightful content, and informative news. In strategic partnership with Tamkeen Bahrain, Zain Bahrain, National Bank of Bahrain, Zoho, Tenmou, and StartUp Bahrain.

Startup MGZN © 2020. All Rights Reserved.