قبل أسبوعين توجب علي مساعدة أحد الأشخاص المقربين مني  في استثمار أمواله، فقد أراد الاستثمار في إحدى الشركات الناشئة. وبينما وكمرشد وناصح أعجبت بالفكرة المبدئية والأشخاص وراءها، إلا أنني اختلفت معه حول استراتيجية العمل المتبعة.

كنت أمتلك فرضية استثمار خاصة بي وقمت بتطويرها بنفسي. أنا لا أقول عن نفسي بأني خبير في مجال الاستثمار، ولكني عملت في مجال الأسهم الخاصة، وقد تجاوزت المستوى الثاني في التحليل المالي وحزت على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من إحدى أفضل عشر جامعات في العالم، وعلى مدى الخمس سنوات الماضية كنت أعمل كرائد أعمال بدوام كامل.  

وعلى كل حال، فأنا كغيري من الناس أحب مشاركة أفكاري الغريبة، وهذا هي الأسباب التي جعلتني أشارك أكبر أسرار الاستثمار – أي فرضيتي الخاصة:

  • سأفتح موضوعاً مثيراً للاهتمام.
  • ستساعد هذه الأسرار الآخرين على التفكير باستراتيجيات الاستثمار الخاصة بهم.
  • قد يتحمس أحدهم ويقوم بنفسه بالاستثمار.
  • قد تفتح هذه الفرضية مجالاً لفرص جديدة.

وقد قمت ببناء فرضيتي على عاملين أساسيين:

  • نوع الشركة الناشئة
  • المشكلة التي تحاول حلها (هل هي مشكلة محلية، أم إقليمية، أم عالمية؟)

وبعد ذلك قمت بتطبيق عوامل عدة بناءً على رأيي الشخصي وخبرتي الشخصية. فكانت العوامل المستخدمة في هذه الفرضية كالتالي:

نوع الشركة الناشئة

ما الذي تحتاجه الشركة لتحقيق النجاح

هل تمتلك الشركة الناشئة أي إمكانيات للنمو والتطور عالمياً، أو إقليمياً أم ستقتصر على الكويت.

مرحلة الشركة الناشئة

مدى التقييم المقبول

المخرج المحتمل

العائد المحتمل

المستحوذون المحتملون

احتمالية النجاح

بعد استحداث الفرضية قمت بتحويلها إلى دليل، بحيث يمكن للمستثمرين في الكويت وفي الخليج العربي الاستفادة منه. ولأكون عملياً فضلت استخدام أرقام محددة ضمن نطاقات ضيقة. وعلى أية حال، قد تكون هذه الأرقام غير واقعية ولكنها تعطيك فكرة جيدة عمّا يجب عليك توقعه عند الاستثمار في الشركات الناشئة. وأكرر مرة اخرى أنني استخدمت عدة افتراضات لأصل إلى بعض هذه الأرقام، لذا أرجو ألا تستخدموا هذه الأرقام بحذافيرها.

هذا هو رابط الدليل الكامل على Google Sheets.

لا تترددوا في كتابة أية تعليقات على الصفحة، فأنا أرحب بآرائكم.

فيما يلي شرح موسع للدليل:

التكنولوجيا المحضة

تقوم هذه الشركات ببناء تكنولوجيا محضة وعلى فريقها أن يكون ملماً بالتكنولوجيا. تركز هذه الشركات عادة على حل مشاكل بعينها للمشاريع أو الأشخاص العاديين. تأتي هذه الشركات في العادة على شكل تطبيق ويب، أو تطبيق هاتف. وستكون كل من مايكروسوفت وجوجل  وSalesforcec، و Mixpanelأمثلة جيدة على هذه الشركات.

هذه الشركات تقوم بأخذ أجرة شهرية أو أجرة على كل استخدام (ومعروفة باسم SaaS). وهي تتطلب تفاعلاً بشرياً، وعادةً لا يكون لمقر الشركة تلك الأهمية لدى الزبائن. وعلى هذه الشركات أن تحتضن عدداً من المبرمجين الموهوبين.

pure-2

الأسواق:

تقوم الأسواق بربط البائعين بالمشترين. لا يتوجب على هذه الشركات أن تمتلك منتجاً لتبيعه، ولكنها تقوم ببيع منتجات أو خدمات لأشخاص آخرين. ومثال على ذلك: Uber و  Airbnbو talabat.comو fishfishme.com. على هذه الشركات أن تكون على مقربة من الباعة والمشترين.

marketplace-2

التجارة الإلكترونية:

بتأسيسك لإحدى هذه الشركات ستقوم إما ببيع منتجات ذات علامة تجارية خاصة بك أو منتجات لطرف ثالث. وباستمرار إنشاء منصات جديدة ستستمر هذه الشركات بالظهور. وهناك علامات تجارية قررت بيع منتجاتها بطريقة إلكترونية فقط.

على شركات التجارة الإلكترونية التركيز على المنتج، وعلى التسويق وعلى واجهة المستخدم وتجربة المستخدم.

وعلى هذه الشركات أن تحتضن المزودين والزبائن والمستثمرين.

ecommerce-2

See Also

الأجهزة والمعدات:

تقوم هذه الشركات بتطوير التكنولوجيا المادية. نادراً ما نرى هكذا شركات في الكويت أو في المنطقة، وعلى الرغم من ذلك فهذه الشركات ناجحة، والسبب يعود إلى أنها تحظى بتغطية إعلامية أفضل من غيرها، كما أنها أهدأ وألطف من شركات البرمجيات.كما أنها تقوم عادةً بحل مشكلة محلية تم تجاهلها من قبل المصنعين العالميين، لذلك فهي شديدة التركيز وشديدة الالتصاق بالسوق المحلي. وكمثال لهذه الشركات، قامت سيدات سعوديات باستحداث صانعة قهوة إلكترونية ياتوق. كما أن شركة صخر الكويتية لتصنيع الحواسيب كانت شركة ناجحة في ذاك الوقت (وعن نفسي فأنا فخور للغاية بكون حواسيب صخر كويتية!!)

hardware-3

الشركات الناشئة المعتمدة على المحتوى أو على منصات التواصل الاجتماعي:

تندرج هذه شركات تحت فئات الشبكة الاجتماعية، ونشر المحتوى، والمحتوى الذي ينشئه المستخدم. عادة ما أقلل من شأن هذه الشركات، ولكنهم يبلون بلاءً حسناً. وأرى أن ذلك يعود إلى تضمين عدد من العناصر الاجتماعية ذات الشهرة الواسعة في معظم تطبيقاتها. ومن الشركات التي خطرت ببالي هي Nabd  و  Mojaz

social-2لا شك أنني لم أذكر أنواعاً أخرى من الشركات الناشئة، مثل شركات الألعاب الإلكترونية، ولكني أعتقد أنك ستستطيع وبسهولة تطبيق المبدأ على أي نوع من الشركات الناشئة.

هيكلية استثمار المال:

حجم الاستثمار: 3- 5 مليون دولار

عدد الاستثمارات: 30 – 40 استثمار (تذكر أن عدداً قليلاً من الشركات الناشئة يكتب لها النجاح، فهي مخاطرة دون أدنى شك)

مدة الاستثمار: 5- 8 سنوات

فترة نشر الاستثمار: 3 سنوات (الهدف 10 استثمارات في السنة الواحدة)

التركيز: الشركات الناشئة في منطقة الخليج العربي (المحليون وغير المحليين)

دورك كمستثمر: المساعدة في جمع المال (الاتصال بمستثمرين آخرين) والعثور على مستحوذين محتملين.

الوقت المستغرق لاتخاذ قرار: شهر واحد (من أول اجتماع وحتى اتخاذ قرار تحويل الأموال). ولكن قد تحتاج الاستثمارات معينة إلى وقت أطول.

كيف تتلقى عروض الاستثمار: ابدأ بالاستثمار بمشاركة أحد المستثمرين المعروفين في الكويت أو بمشاركة أحد أقطاب رؤوس الأموال الاستثمارية في المنطقة.

This is also available in الإنجليزية if you'd like.

Bahrain-based digital platform and publication for startups in the Middle East. Exclusive events, in-depth workshops, insightful content, and informative news. In strategic partnership with Tamkeen Bahrain, Zain Bahrain, National Bank of Bahrain, Zoho, Tenmou, and StartUp Bahrain.

Startup MGZN © 2020. All Rights Reserved.